شاركت جماعة العدل والإحسان بالحسيمة في الوقفة، التي نظمت يوم الأحد 27 يناير 2008 في إحدى ساحات المدينة تضامنا ومآزرة للشعب الفلسطيني المحاصر بغزة أمام صمت العالم أجمع. الكل قال لا للتجويع والحصار والتقتيل الممنهج في حق شعب أبى ألا يركع إلا لله سبحانه وتعالى.

وقد رددت أثناء هذه الوقفة شعارات منددة بالعدوان الصهيوني ومنددة كذلك بصمت حكام العرب، بل تخاذلهم أمام هذه المأساة التي تجري وقائعها أمام أعينهم وهم لا يحركون ساكنا. وفي الأخير تم حرق العلم الإسرائيلي والأمريكي وسط صيحات التكبير، واختتمت بذلك هذه الوقفة المباركة بالدعاء لإخواننا في فلسطين بالنصر والتمكين.