على غرار باقي المدن المغربية، نظمت جماعة العدل والإحسان بسطات وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني المحاصر، فبعد صلاة الجمعة من يوم 25/1/2008 وقف جموع المؤمنين والمؤمنات أمام المسجد العتيق بسطات يرددون شعارات منددة ومستنكرة لما يحدث في فلسطين عموما وفي غزة خصوصا من تقتيل وتدمير وتجويع لأهل أرض الإسراء و المعراج تحت مرأى ومسمع العالم وصمت المجتمع الدولي الذي وقف عاجزا أمام هذه البربرية الهمجية التي يرتكبها الصهاينة.

وبعد ذلك رفع المتظاهرون أكف الضراعة إلى العلي القدير الجبار المنتقم سائلين إياه أن ينصر أهل فلسطين، ويرفع عنهم هذا الحصار وأن يدمر الصهاينة وأعوانهم ومن والاهم، وأن ينتقم للمستضعفين ويريهم ما تقر به أعينهم.

واختتمت الوقفة بتلاوة الفاتحة على أرواح الشهداء الذين سقطوا في المذابح الصهيونية.