شاركت جماعة العدل والإحسان بمراكش يوم السبت 26 يناير 2008، في الوقفة التضامنية مع باقي الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية، ضمن مجموعة العمل الوطنية لدعم العراق وفلسطين من أجل:”إدانة الجرائم الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني والمطالبة بفك الحصار على غزة الصامدة”.

تميزت هذه الوقفة بحضور مكثف لساكنة مدينة مراكش المجاهدة الذين عبروا من خلال شعارات تؤكد تضامنهم المطلق مع الشعب الفلسطيني ورفضهم لحصار مدينة غزة الأبية.

اختتمت هذه الوقفة التضامنية بقراءة البيان التالي:

بسم الله الرحمن الرحيممجموعة العمل الوطنية

لدعم العراق وفلسطين

مراكشإدانة الجرائم الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني

والمطالبة بفك الحصار عن غزة الصامدةأقدمت الآلة الصهيونية الوحشية الاستعمارية على شن هجوم وحشي على أبناء الشعب الفلسطيني الأعزل مخلفة العديد من الشهداء والضحايا الأبرياء من أطفال وعجزة وشيوخ ونساء وتدمير البنى التحتية.

تحاصر مدينة غزة الأبية ويعاقب شعب بأكمله، بحرمانه من الحق في الأمن والاستقرار والحق الطبيعي في الاحتفال:”الفرح الفلسطيني ممنوع والرقص العربي مسموع”.

حصار تقتيل وتجويع، يكافئ الشعب الفلسطيني على مقاومته، في وقت انبطحت أنظمتنا العربية، بل رقص حكامنا العرب مع السيد الأمريكي المتصهين على أشلاء وجثت شهداء المقاومة وأطفال الحجارة.

إننا نعتبر الجرائم المقترفة ضد الشعب الفلسطيني من تقتيل جماعي وتجويع وحصار وعدوان وحشي على غزة، بمثابة جرائم ضد الإنسانية وانتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني وتحدي سافر للضمير الإنساني.

وعليه، فإننا في مجموعة العمل الوطنية لدعم العراق وفلسطين بمراكش، ندين بشدة العدوان الصهيوني على فلسطين أرضا وشعبا ومقاومة، ونعلن للرأي العام الدولي والوطني ما يلي:

” مساندتنا الكاملة لضحايا الاعتداء الصهيوني الشنيع، وللشعب الفلسطيني إلى حين تحقيق دولته الفلسطينية عاصمتها القدس وعودة اللاجئين.

” دعوتنا الأنظمة العربية إلى التخلي على الصمت الذي يعطي الشرعية للاعتداء الصهيوني، والتعبير عن دعمها المادي والمعنوي للشعب الفلسطيني.

” مطالبتنا المنتظم الدولي بالتدخل العاجل لإيقاف جرائم العدو ورفع الحصار عن غزة الصامدة وجميع الأراضي الفلسطينية المحتلة.

” دعوتنا جميع القوى الفلسطينية إلى فتح حوار جاد وتجاوز الخلافات وتوحيد وتوجيه المقاومة ضد الاحتلال.

” دعوتنا الشعب المغربي وقواه الحية والحركات التحررية العالمية إلى تكثيف الجهود لدعم ونصرة القضية الفلسطينية.

مراكش: السبت 26 يناير 2008