جماعة العدل والإحسان

مدينة الزمامرةبيان للرأي العام

كلنا مع غزة الصامدة الأبيةبسم الله قاسم الجبارين وناصر المستضعفين

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعينأيها الشعب المغربي المجاهد سكان مدينة الزمامرة الأوفياء:

يتواصل هذه الأيام العدوان الصهيوني الهمجي على الشعب الفلسطيني الأعزل بحصار قطاع غزة الجريح، وتتوالى فصول العقاب الجماعي الذي يتعرض له إخواننا بالقتل والقصف والتشريد والتجويع والاغتيالات والحرمان من الحق في الأمن والاستقرار والحق الطبيعي في أبسط وسائل العيش من كهرباء وماء وغذاء… في تصعيد وحشي من السفاح أولمرت الصهيوني ضاربا عرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية التي تجرم وتحرم قتل الأطفال والنساء، بضوء أخضر أمريكي تلقاه من شريكه مجرم الحرب بوش بعد جولته الأخيرة للمنطقة.

أيها الغيورين الأوفياء لقضايا أمتنا:

إن القدس الشريف والأراضي المقدسة والدم الفلسطيني مسؤولية مباشرة في أعناقنا وفي رقبة كل من ينتسب إلى أمة محمد صلى الله عليه وسلم. إخوان لنا في القدس الشريف يدافعون نيابة عنا عن المقدسات الإسلامية وعن حقهم الشرعي في العيش الآمن الكريم في وطن حر بدون احتلال. فأقل القليل أن لا نصمت ولا نخون. وعلى إثر هذا الاعتداء الشنيع فإننا في جماعة العدل والإحسان بالزمامرة وإذ نحيي صمود أبناء الشعب الفلسطيني وخاصة مجاهدي فصائل المقاومة الإسلامية والوطنية نعلن للرأي العام ما يلي:

– مساندتنا الكاملة للشعب الفلسطيني ولضحايا الاعتداء الصهيوني الشنيع.

– تشبثنا بالحق في مساندة الشعب الفلسطيني الأبي.

– استنكارنا القوي للتواطؤ الدولي مع الكيان الصهيوني بالصمت تارة وبالدعم المباشر تارة أخرى، وخاصة أمريكا الحليف الاستراتيجي للصهاينة.

– دعوتنا الأنظمة العربية إلى مساندة الشعب الفلسطيني ماديا ومعنويا والتخلي عن الصمت الذي يعطي الشرعية للاعتداء الصهيوني.

– مطالبتنا المنظمات الحقوقية والإنسانية الوطنية والدولية بالتحرك الفوري من أجل رفع الحصار على قطاع غزة.

والله غالب على أمره. ولا حول ولاقوه إلا بالله العلي العظيم.

إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم