بسم الله الرحمن الرحيمجماعة العدل والاحسان

الحي المحمدي

بيان

بمناسبة الوقفة التنديدية بحصار غزة

بكل مشاعر الغضب لله ورسوله وحرمات المسلمين التي استباحها العدو الصهيوني في الأراضي الفلسطينية الحبيبة، وبدعوة من جماعة العدل والاحسان بالحي المحمدي خرج عموم المصلين عقب صلاة الجمعة بالمسجد الكبير بالحي المحمدي (مسجد المملكة العربية السعودية). في وقفة تنديدية بالمجازر الصهيونية التي ترتكبها الآلة الصهيونية الهمجية في حق الأبرياء من أطفال ونساء وشيوخ وخيرة شباب فلسطين، بمباركة ودعم لا محدود من راعي الإرهاب في العالم رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، وبتنصل تام للأنظمة العربية من مسؤولياتها الأخلاقية والشرعية بل والتنصل من كل مروءة وخلق وكرامة.

ويضاف إلى توسيع المستوطنات وتهديد المسجد الأقصى… إطباق الحصار على قطاع غزة وإغراقه في ظلام حالك بعد قطع إمدادات الطاقة عنه من طرف العدو الصهيوني وتوقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع عن العمل مما جعل القطاع على شفا كارثة إنسانية جراء توقف المستشفيات ومحطات تحلية المياه والمخابز…

أيها المصلون،

يا أبناء شعبنا المغربي الأبي،

إننا في جماعة العدل والإحسان إذ نحيي فيكم تضامنكم ووقوفكم الدائم في صف المقاومة والصمود، نؤكد على أن القدس الشريف والأراضي المقدسة والدم الفلسطيني مسؤولية مباشرة في أعناقنا وفي رقبة كل مسلم ومسلمة. نعلن للرأي العام ما يلي:

– تنديدنا بالغطرسة الصهيونية وبالحصار الظالم الذي تفرضها الآلة العسكرية الصهيونية على قطاع غزة؛

– مساندتنا الكاملة للشعب الفلسطيني ولضحايا الاعتداء الصهيوني الشنيع؛

– دعمنا الكامل لخيار المقومة والصمود وتحدي الحصار ورفضنا لكل “عمليات التسوية” التي لا هدف وراءها إلا التنازل عن ثوابت الأمة ومقدساتها؛

– تشبثنا بالحق في مساندة الشعب الفلسطيني الأبي؛

“ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز” صدق الله العظيم.

جماعة العدل والإحسان

الحي المحمدي

عقب صلاة الجمعة يوم 25 يناير 2008