شهدت ساحة مقر هيئة الأمم المتحدة بالرباط تنظيم وقفة يوم الجمعة 25 يناير 2008 على الساعة السادسة مساء، عرفت حضورا مكثفا لأبناء الشعب المغربي تتقدمهم شخصيات سياسية ومدنية ومجتمعية، من بينهم الأستاذة: محمد الحمداوي منسق المؤتمر القومي الإسلامي وعضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان، وعبد الصمد فتحي منسق الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، وعبد الإله المنصوري عضو سكرتارية مجموعة العمل الوطني، وعبد الحفيظ ولعلو نائب رئيس الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، وعبد الإله بن عبد السلام عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، وشخصيات أخرى.

وقد ألقى الأستاذ محمد الحمداوي كلمة دعا فيها الحضور للمشاركة بكثافة في الوقفة الوطنية المزمع تنظيمها يوم الأحد 18 محرم 1429 موافق27 يناير 2008 بساحة البريد شارع محمد الخامس بالرباط على الساعة 11 صباحا، وختمت الوقفة بقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء بفلسطين.