بمسجد التقوى وبعد صلاة العشاء، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة تمارة وبتنسيق مع الحركة الإسلامية (حركة التوحيد والإصلاح والحركة من أجل الأمة) وقفة احتجاجية وتضامنية يوم الجمعة 25 يناير 2008، مع إخوتنا وأخواتنا في قطاع غزة بفلسطين احتجاجا على الحصار الظالم للعدو الصهيوني الغاشم، وتأييدا للمقاومة الشرعية الفلسطينية.

وقد عرفت الوقفة حضورا جماهيريا متميزا، رفعت خلالها شعارات عبر من خلالها الحضور عن مجموعة من المواقف الثابتة والراسخة من القضية الفلسطينية.

وفي الأخير تلي البيان الختامي فصّل موقف الحركة الإسلامية بمدينة تمارة إزاء هذا العدوان الهمجي، وبعد ذلك رفعت أيادي الضراعة إلى المولى عز وجل استمدادا منه سبحانه للنصر والتمكين لإخواننا المجاهدين في أرض الإسراء والمعراج.