بسم الله الرحمن الرحيمجماعة العدل والإحسان

الدائرة السياسية

تاونات

وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني بتاونات

نظمت جماعة العدل والإحسان يوم الجمعة 25/01/2008 بعد صلاة الجمعة وقفة مسجدية، تضامنا مع الإخوة في غزة وباقي الأراضي المحتلة، حضرها جموع المصلين والمصليات، ورددت خلالها الشعارات المنددة بالحصار الذي طال الشعب الفلسطيني، والمجازر التي ارتكبت في حقه، وتلي بيان للجماعة هذا نصه:

بيان تنديديعلى إثر العقاب الجماعي والمتمثل في الحصار الظالم الذي تعرض له إخوتنا في غزة العزة، والجرائم البشعة التي ارتكبت في حق الأبرياء من أبناء الشعب الفلسطيني الأبي، من لدن الصهاينة المغتصبين الأذلة،لا لشيء إلا لأنه يرفض الخضوع للكيان الغاصب،والتسلط الهمجي، وفرض سياسة الأمر الواقع، مما يتنافى مع مبادئ حقوق الإنسان، ويطلب حقه في العيش الكريم، والحرية المصونة، والحياة الطبيعية.

تعلن جماعة العدل والإحسان بتاونات إلى الرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي:

– تنديدها بهذا الحصار الهمجي الوحشي، والذي لا يحترم أبسط الحقوق الإنسانية كما يتبجح بها الأمميون.

– تحيتها لصمود أبناء شعبنا في فلسطين المحتلة.

– استنكارها للصمت المطبق الذي أسكت أصوات الساسة العرب، وجعلهم خاضعين مطيعين مطبعين منبطحين على أبواب السادة في الكيان الغاصب، منفذين لأوامر البغاة.

– تثمينها لوقوف الشعوب العربية والإسلامية ولكل الأصوات الحرة لمساندة الفلسطينيين في مظلوميتهم.

– شجبها لكل أنواع التطبيع مع العدو في الداخل والخارج.

– تشبثها بحق الشعب الفلسطيني في حياة عادلة، كريمة، حرة.

– نداءها لرفع الحصار بكل أشكاله على شعبنا المجاهد في الأراضي المحتلة.

“وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون” الشعراء- 226.

ثم ختمت الوقفة بالتضرع لله تعالى لينصر إخواننا في كل بقاع العالم يلاقون فيها التعذيب والتقتيل والاضطهاد، وانصرفت الجموع في هدوء وانضباط، كما عهد عن الجماعة دائما.