لبى أبناء وبنات جماعة العدل والإحسان بمدينة بوعرفة نداء واجب النصرة لإخوانهم المحاصرين بمدينة غزة، ووقفوا إلى جانب المئات من ساكنة المدينة في الوقفة التضامنية التي دعت إليها “المبادرة المحلية لمساندة الشعبين الفلسطيني والعراقي” وذلك يوم الثلاثاء 22 يناير 2008 بعد صلاة المغرب بوسط المدينة.

وقد مرت الوقفة التي دامت زهاء الساعة في جو من التأثر بما يعانيه الشعب الفلسطيني من جراء الحصار والتجويع والتقتيل المتواصل على أيدي قوى الإجرام الصهيوني، ورفعت شعارات تعبر عن المساندة الكاملة لجهاد الشعب الفلسطيني وعلى رأسه حركات المقاومة الأبية، (لا خضوع لا استسلام **مقاومة إلى الأمام)، وتندد بصمت الأنظمة الخانعة ( جورج بوش ضيفتوه**شعب غزة جوعتوه)، وتدعو إلى توحيد الصف الفلسطيني في مواجهة العدوان الصهيوأمريكي على الشعب الفلسطيني (يا فتح يا حماس**الوحدة هي الخلاص).

وفي نهاية الوقفة ألقيت كلمة بالمناسبة، ورفعت الأيدي بالدعاء بالنصر والتمكين للشعب الفلسطيني المرابط وللأمة الإسلامية جمعاء.