نظمت جماعة العدل والاحسان بمدينة برشيد ليلة الخميس (مساء الأربعاء) 15 محرم 1429، الموافق لِـ23 يناير 2008 مباشرة بعد صلاة العشاء بمسجد الحي الحسني، وقفة مسجدية تضامنية، عبرت من خلالها بمعية سكان المدينة عن تضامنها المطلق والمستمر مع شعب فلسطين المسلم المحاصر ومع قضيته الجهادية التحررية العادلة، كما ندد الحاضرون بالغطرسة الصهيونية الإرهابية التي لا تراعي في تقتيل وتجويع المسلمين إلا ولا ذمة، زادها صلفا وتجبرا صمت الحكومات العربية الجبانة، وتخاذل الأنظمة السياسية الموالية لليهود والأمريكان.