أعلنت وزارة الصحة التابعة في حكومة هنية أمس، أن الوزارة أعلنت حالة الطوارئ في جميع مستشفيات قطاع غزة والعمل فقط في الحالات الضرورية والقصوى؛ وذلك لعدم توفر الوقود اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية الخاصة بالمستشفيات.

وأكد الدكتور معاوية حسنين مدير عام الإسعاف والطوارئ في بيان صادر عنه “أن هناك مؤشرات خطيرة بسبب ارتفاع نسبة وعدد الوفيات للحالات العادية والمرضى بالمستشفيات وفي البيوت اثر النقص في توفير كميات الدواء والعلاج الأساسي”.

وأشارت الوزارة إلى ارتفاع حالات الوفيات من 8 إلى 10 حالات يوميا من المرضى من جميع الأقسام في المستشفيات من نزيف الدماغ ومرضى القلب والهبوط بالتنفس، وكذلك مرضي الكلى. وناشدت الدول العربية والإسلامية والصليب الأحمر والمؤسسات الدولية والإنسانية بالتدخل لأخذ دورها الإنساني والوقوف لجانب الشعب الفلسطيني.