استشهد فلسطينيان وأصيب أربعة آخرون صباح اليوم في غارة جوية إسرائيلية جديدة على مخيم جباليا شمال قطاع غزة وتوغل في نابلس شمالي الضفة الغربية.

وجاء هذا التطور, بعد يوم من استشهاد سبعة فلسطينيين بقطاع غزة إثر قيام طائرات الاحتلال الإسرائيلي بشن غارات جوية متتالية.

فقد أعلنت حركة المقاومة الإسلامية حماس استشهاد اثنين من ناشطيها وجرح ثلاثة آخرين في غارة نفذتها طائرات الاحتلال، واستهدفت موقعا عسكريا للحركة بمدينة غزة.

واستهدفت الضربتان الجويتان الأخريان سيارتين ببلدة بيت لاهيا شمال القطاع مما أسفر عن استشهاد ناشط واحد على الأقل من حركة الجهاد الإسلامي وأم وطفلها كانا يستقلان عربة يجرها حمار، واستشهد رائد أبو الفول أحد قادة لجان المقاومة الشعبية وزوجته.

من جهة أخرى أمر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أمس الخميس بإقفال كل المعابر مع القطاع في أعقاب استمرار سقوط الصواريخ على “إسرائيل”، بحسب ما أفاد متحدث باسم الوزارة في بيان رسمي.

وأوضح المصدر أن قرار الإغلاق سيبقى ساري المفعول أياما عدة ويشمل نقل البضائع وعبور الأشخاص.