دعا منسق القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية، د.واصل أبو يوسف في الضفة الغربية المحتلة، المواطنين الفلسطينيين إلى أوسع مشاركة في الاعتصام الجماهيري الذي دعت إليه القوى الوطنية والإسلامية بمناسبة زيارة الرئيس الأمريكي للأراضي الفلسطينية، وإعلان القوى أن هذه الزيارة غير مرحب بها في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأشار أبو يوسف، في تصريح مكتوب إلى أن الاعتصام الجماهيري سيقام في الساعة الثانية عشرة أمام النادي الأرثوذكسي في مدينة رام الله اليوم، مشيراً إلى أنه سيقام بالتزامن مع اعتصامات في كل المحافظات الفلسطينية، وتشارك فيه إضافة إلى القوى لجان الدفاع عن حق العودة والهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمعتقلين ومؤسسات المجتمع المدني ولجان مقاومة جدار النهب والضم والفصل العنصري والمؤسسات والشخصيات الوطنية.

وأكد على أن الأمن والاستقرار في المنطقة يتطلب موقفاً واضحاً من المجتمع الدولي بالضغط على حكومة الاحتلال لوقف كل أشكال عدوانها، وانصياعها لتطبيق قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، ورفض إبقاء هذه الحكومة الإرهابية- التي تمارس إرهاب الدولة المنظم والجرائم بحق الشعب الفلسطيني وشعوب أمتنا- فوق القانون الدولي.