أكد مسؤولون عسكريون بوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” الأربعاء، أن الوزارة بصدد إرسال ثلاثة آلاف جندي من عناصر مشاة البحرية “المارينز”، إلى أفغانستان خلال الأسابيع القليلة المقبلة، لدعم قوات التحالف العاملة هناك.

وأوضحت المصادر أن خطة إرسال هؤلاء الجنود تأتي في إطار استعداد القوات الأمريكية لمواجهة “زيادة محتملة” في الهجمات من جانب مسلحي حركة “طالبان”، خلال فصل الربيع المقبل.

ومن المتوقع أن يتم إرسال جنود المارينز في إطار مهمة تقضي بنشرهم في أفغانستان لمدة سبعة شهور، للانضمام إلى نحو 26 ألف جندي أمريكي ينتشرون هناك، ضمن ما يزيد على 40 ألف جندي من حلف الأطلسي.

وتشن القوات الدولية عدداً من العمليات العسكرية الواسعة ضد مليشيات طالبان، إلا أنها أخفقت في تحجيم الحركة التي صعدت من هجماتها العام الماضي.