قالت القوات المسلحة السودانية أمس بأنها مستعدة للتصدي لأي هجوم تشادي غداة تهديدات أطلقها الرئيس التشادي إدريس ديبي بملاحقة وضرب المتمردين التشاديين “داخل السودان”.

وصرح الناطق الرسمي باسم الجيش السوداني العميد ركن عثمان لوكالة السودان للأنباء أن القواعد العسكرية في غرب السودان على أهبة الاستعداد لصد أي هجوم محتمل من الأراضي التشادية.

وأضاف أن الحكومة التشادية لا تزال تواصل حديثها عن شن هجوم على السودان، متذرعة بأن لديها معارضة تشادية تنطلق من داخل الحدود السودانية، وأكد عدم صحة هذه الادعاءات، وقال إن الحكومة ليس من مصلحتها إيواء معارضة مسلحة أو تمرد تشادي.

وكان ديبي ندد أول أمس بوقوف السلطات السودانية وراء ما سماها “خطة لزعزعة استقرار تشاد”، وأضاف أمام مئات الأشخاص “سنقضي عليهم -المتمردين- في أوكارهم داخل السودان، وستنقض قواتنا عليهم داخل السودان، سنسحقهم داخل السودان”.