كشف تقرير بعنوان “”المهاجرون العائدون إلى المغرب إعادة الإدماج ورهان التنمية”” صادر عن مركز “”روبير شومان”” الأوروبي للدراسات المعمقة أن 96,2 % من المهاجرين المغاربة العائدين إلى أرض الوطن لا يتلقون أي مساعدة أثناء العودة للاستثمار في المغرب، بمقابل 3,8% أقروا بتلقي شكلا من أشكال الدعم، وتبقى الصعوبات الإدارية أول العقبات التي تعترض المهاجرين عند الاستثمار لدى عودتهم، بحيث فشل قرابة 57% في إنجاز مشاريعهم، مقابل 43% نجحوا فيها .وأشار التقرير أن نصف عدد الذين شملتهم الدراسة (333 فردا) وجدوا مشاكل عندما أرادوا البدء في إنجاز مشاريعهم، كالتعقيدات الإدارية، وعقبات المنافسة والصعوبات المالية.