منذ بداية الموسم الجامعي الحالي، طفا على سطح المشاكل بحدة مشكل النقل الجامعي. المتمثل أساسا في إقدام شركة النقل على تقليص عدد الخطوط المتاحة، خط أو خطين بدل ثلاثة خطوط، أضف إلى ذلك ضعف الأسطول كما وجودة، الشيء الذي يؤثر سلبا على احترام الطلاب لمواعيد الدرس والتحصيل، خصوصا بعد تنزيل ما سمي بالإصلاح البيداغوجي الأخير.

إلا أن المشكل لم يقف عند هذا الحد، بل أقدمت إدارة نقل المدينة وفي سابقة خطيرة على الامتناع في تجديد بطائق النقل الجامعي لعموم الطلبة أمام مرأى ومسمع كل من يُهمه الأمر خاصة مجلس المدينة وإدارة الجامعة الأمر الذي دفع الجماهير الطلابية بقيادة هياكل الإتحاد الوطني لطلبة المغرب إلى أخد المبادرة حيث شهدت:

منطقة الحي المحمدي (شارع الحزام الكبير):

تنظيم وقفة احتجاجية عارمة منذ الساعة 8:00 صباحا إلى حدود 12:00 زوالا، حيث تم إيقاف ثلاث حافلات – خط 32 – جراء صعود المراقبين الذين أبوا إلا أن يمنعوا الطلاب من ركوب الحافلة خاصة و أن المشكل يرتبط بمجلس المدينة في علاقته مع شركة نقل المدينة، هذه الأخيرة امتنعت عن تجديد بطائق النقل؛ الأمر الذي دفع الطلبة إلى ركوب الحافلة – خط 02 – إلى نهايتها و الاستمرار بمسيرة عفوية احتجاجية باتجاه كلية العلوم بن امسيك حيث قطع الطلبة والطالبات ما يناهز 1000 م تحت رحمة شمس محرقة؛ بعدها دخلت بشعارات منددة لتلتحق بحلقة احتجاجية داخل ساحة الكلية.

منطقة الحي المحمدي (القيسارية):

نظم كل من طلبة بن امسيك وطلبة المحمدية تحت تأطير هياكل الإتحاد وقفتين احتجاجيتين حيث تم إيقاف الحافلات – خط 02 و92 – بعدما تأخرت الحافلات – خط 32 – اللواتي كان قد أوقفها الطلاب بشارع الحزام الكبير، حيث استقل طلاب بن امسيك للحافلة 92 في حين امتطى طلبة المحمدية للحافلة 02 .

قرب محطة القطار (محطة: 900casa voyageur):

صباح هذا اليوم نظم الطلبة والطالبات وقفة احتجاجية أمام المحطة بعدما عمد المراقبون إلى منع الطلاب من ركوب الحافلة، إلا أن إرادة الطلبة انتصرت من جديد.

للإشارة فقد تضرر جراء هذا الفعل عدد كبير من الطلاب الذين يجتازون الامتحانات خاصة طلبة الآداب المحمدية.

منطقة سيدي البرنوصي (محطة 800):

شهدت أيضا وقفة احتجاجية جماهيرية خاصة بعد تعنت إدارة نقل المدينة واستمرارها في الحيف الذي تمارسه على عموم الطلاب.

منطقة حي مولاي رشيد (97 /32 /م32):

حيث خرجت مسيرة حاشدة من قلب كلية العلوم بن امسيك ابتداء من الساعة 12:30 لتختتم خارج أسوار الكلية بإيقاف الحافلة – خط 75 – الأمر الذي دفع السلطة إلى طلب الحوار وتقديم وعود بحل المشكل وذك مرحليا بالسماح للطلاب بامتطاء الحافلات دون تأدية ثمن البطاقة في انتظار الشروع في تجديد البطائق ثم العمل على إحضار الحافلات – خط 32 – الأمر الذي تأتى بعد ساعتان من الاحتجاج.

وإننا إذ نجدد التحية للجماهير الطلابية التي تعبر من خلال استجابتها الدائمة لدعوات هياكل أوطم عن وحدتها وتمسكها بحقها المشروع في النضال حتى تحقيق المطالب ، نعلن مايلي:

– مطالبتنا الدولة بتحمل مسؤوليتها الاجتماعية تجاه الطلاب بالاستجابة لمطالبهم العادلة ووضع حد للمعاناة اليومية جراء أزمة النقل.

– عزمنا تصعيد أشكالنا النضالية في حالة عدم الاستجابة لمطالبنا العادلة.

– دعوتنا الجماهير الطلابية إلى المزيد من الالتحام حتى تحقيق كافة المطالب المشروعة.

الاتحاد الوطني لطلبة المغرب

مكتب الفرع

جامعة الحسن الثاني المحمدية

02/01/2008