أصدرت المحكمة الاستئنافية بالدار البيضاء يوم 02/01/2008 قرارها القاضي ببراءة السيد عبدا للطيف مصدق من جنحة عقد اجتماعات عمومية دون سابق تصريح بعدما ثم إلغاء الحكم الابتدائي القاضي بإدانته من أجل المنسوب إليه وتغريمه بمبلغ مالي قدره 2000 درهم.

ويذكر أن الملف يتعلق بمجلس الذكر وحفظ القران الكريم الذي كان يعقد ببيت السيد مصدق عبد اللطيف من طرف أعضاء جماعة العدل والإحسان التي ينتمي إليها، وبذلك تؤكد من جديد محكمة أخرى قانونية اجتماعات العدل والإحسان ومشروعية أنشطتها.