قالت مؤسسة نيو انرجي فاينانس البحثية الأربعاء إن استثمارات الطاقة النظيفة (غير الأحفورية) في أنحاء العالم زادت بمقدار الثلث العام الماضي لتصل إلى 117 مليار دولار مدعومة بانتشار المخاوف من الاحتباس الحراري.

وقالت نيو انرجي فاينانس إن حجم الأموال التي استثمرت في الطاقة النظيفة ارتفع إلى 117.2 مليار دولار العام الماضي مقارنة مع 86.5 مليار دولار في 2006 أي بزيادة قدرها 35 في المائة. وتعرف المؤسسة الاستثمارات الجديدة على أنها التمويل العام والخاص لشركات وأصول في مجال الطاقة النظيفة.

وفي وقت لاحق من الشهر الحالي ستوضح المفوضية الأوروبية بالتفصيل كيف سيحصل الاتحاد الأوروبي على خمس احتياجاته من الطاقة من مصادر متجددة بحلول عام 2020. ووقع الرئيس الأميركي جورج بوش الشهر الماضي قانونا للطاقة سيزيد إنتاج الوقود الحيوي إلى خمسة أمثاله بحلول عام 2022.