أفاد صندوق النقد الدولي في الطبعة الأخيرة لنشرته “آفاق الاقتصاد العالمي” أن النمو الاقتصادي العالمي قد يعرف تباطؤاً خلال سنة 2008 ومن المرتقب أن تكون لأول مرة أهم محركاته البلدان الناشئة وبعض البلدان النامية كالصين والهند.

ويراهن صندوق النقد الدولي في توقعاته حول الاقتصاد العالمي الذي نشر بواشنطن على معدل نمو بنسبة 4.8% خلال سنة 2008 مقابل 5.2% في سنة 2007 والذي سجل في سنة 2006 نسبة 5.4%، ويشير أن الآفاق معكرة بسبب الاضطرابات التي تعرفها الأسواق المالية وهذا بسبب مشاكل السوق الأمريكية للقروض الرهنية ذات الأخطار والأسعار المرتفعة للبترول التي قاربت في 21 نوفمبر الماضي قيمة 100 دولار للبرميل.