وسط أجواء تفاوضية صعبة، يلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الخميس رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي ايهود اولمرت في مدينة القدس المحتلة.

وينتظر أن يطالب عباس خلال اللقاء بالتزام من “إسرائيل” بوقف كافة عمليات الاستيطان وذلك وفقا لما تم الاتفاق عليه في اجتماع أنابوليس للتسوية.

وقد استبعدت السلطة الفلسطينية إمكانية التوصل إلى اتفاق محدد مع الكيان الصهيوني خلال اجتماع عباس وأولمرت لحل الخلافات المتعلقة باعتزامها بناء مزيد من المساكن في الضفة الغربية والقدس.

ويعتبر هذا اللقاء هو الأول بين عباس وأولمرت منذ مؤتمر أنابوليس للسلام الذي انعقد نهاية الشهر الماضي وتم فيه إعلان إطلاق عملية التفاوض.