أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن مشروع الدرع الأمريكية المضادة للصواريخ قد يكون الهدف منه ردع روسيا وتغيير النظام السياسي في إيران وذلك في مقابلة نشرتها الأربعاء صحيفة “فريميا نوفوستي” الروسية.

وقال “حسب تقديراتنا فإن الهدف (من نشر الدرع الأميركية المضادة للصواريخ) هو إنشاء نظام يؤدي إلى إزالة التهديدات الإيرانية المفترضة ولكن أيضا لردع لروسيا”.

وأشار إلى أن تغيير النظام في إيران قد يكون “هدفا مشتركا”.

وتريد الولايات المتحدة نشر محطة رادار في جمهورية تشيكيا وصواريخ اعتراض في بولندا بحلول 2012 بهدف مواجهة خطر محتمل من الدول “المارقة” مثل إيران لكن روسيا تعارض نشر تلك المنشآت معتبرة أنها تشكل خطرا مباشرا عليها.