أقدمت السلطات المخزنية بفاس عشية يوم الأحد 23 دجنبر على محاصرة بيت السيد عبد الحميد مساعف لمدة عشر ساعات، قبل أن تقتحمه وتصادر ما فيه من جلود أضاحي تبرع بها أعضاء الجماعة والمتعاطفون من أجل العمل الخيري الذي ندبت الجماعة نفسها للقيام به… ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل تم اقتحام غرف المنزل -بما فيها غرفة النوم- وتفتيشها.. بعد ذلك تم اقتياد السيد مساعف مكبل اليدين في حالة اعتقال -وكأنه ضبط في فعل إجرامي- إلى ولاية الأمن، حيث استُنطق لمدة ساعات حول انتمائه لجماعة العدل والإحسان، وكذا حول أنشطة الجماعة، وما إلى ذلك من الأسئلة التي لا تمت إلى سبب الاعتقال بصلة.. ولم يتم إطلاق سراحه إلا مع الساعة السادسة صباحا، حيثُ طُلب منه الرجوع إلى ولاية الأمن عند الساعة التاسعة من نفس اليوم..