أكدت الرباط مشاركتها في الجولة الثالثة من المفاوضات مع جبهة البوليساريو حول مستقبل الصحراء المقرر عقدها الشهر المقبل بالولايات المتحدة الأمريكية

نافية الأنباء التي تحدثت عن تراجع المغرب عن المشاركة ردا على عقد البوليساريو مؤتمرها في منطقة تيفاريتى العازلة بالصحراء.

وأضاف اللطافى عضو المجلس الملكي الاستشاري للشئون الصحراوية “أن المغرب متمسك باقتراح الحكم الذاتي للصحراء، داعيا قيادة جبهة البوليساريو إلى اختيار الحل السلمي “لتجنيب المنطقة العنف”.

وقد أجرى المغرب والبوليساريو حتى الآن جولتين من المفاوضات برعاية الأمم المتحدة، الأولى في يونيو والثانية في غشت، بهدف التوصل إلى حل سياسي للنزاع المستمر منذ عام 1975.