أقدم أمس الأربعاء 19 دجنبر 2007 “حسن محرر” القائد الملحق بعمالة سيدي عثمان مسنودا بعدد من الأعوان (المقدمين) على الاستيلاء على التبرعات التي جمعها سكان سيدي عثمان 2 للمعوزين منهم، وقد أصر القائد على احتجاز 4 أعضاء من العدل والإحسان دونا عن بقية المشاركين في جمع التبرعات وهم الإخوة “المعطي النعيمي”، “عبد المجيد فارس”، “سعيد العباسي”، و”محمد رزق” وذلك لأكثر من نصف ساعة إلى غاية حضور مسؤولين بالأمن الوطني حيث نقلوا الإخوة إلى الدائرة الرابعة، وتم احتجازهم هناك لأكثر من ساعتين تم استنطاقهم خلالها أربع مرات من طرف أشخاص مختلفين لا يبدو أنهم من نفس الجهاز الأمني.

وقد حررت لهؤلاء الإخوة الأربعة محاضر رفضوا التوقيع عليها، وقد طالبوا عند الإفراج عنهم بالتبرعات التي استولى عليه القائد “حسن محرر” فرفض طلبهم.