وافق مجلس الأمن الدولي في اقتراع الثلاثاء على تمديد تكليف القوات الأجنبية التي تقودها الولايات المتحدة في العراق لمدة عام مثلما طلبت الحكومة العراقية.

من جانب آخر وافق مجلس الشيوخ الأمريكى على مشروع قانون للإنفاق يبلغ حجمه أكثر من 500 مليار دولار يضمن استمرار عمل الحكومة الاتحادية حتى سبتمبر2008 ويلبي طلب الرئيس جورج بوش لأموال جديدة للحرب في العراق.

ومن المتوقع أن تظل القوات الأمريكية في العراق بعد انقضاء تكليف الأمم المتحدة في نهاية 2008، وكانت واشنطن خططت لخفض قواتها تدريجيا والبدء في تنفيذ ذلك بحيث يغادر 20 ألف جندي العراق بحلول يوليو 2008. وتتصاعد الضغوط الداخلية في الولايات المتحدة للخروج من العراق.

وللولايات المتحدة الآن حوالي 155 ألف جندي في العراق يعملون رسميا بمقتضى تكليف الأمم المتحدة الذي بدأ سريانه بعد الغزو الذي قادته أمريكا.