تأجلت أمس للمرة التاسعة على التوالي جلسة انتخاب رئيس للبنان بعدما فشلت القيادات في التوصل إلى اتفاق حول «الملف السياسي» المتعلق بمرحلة ما بعد انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان. وقرر رئيس البرلمان اللبناني تأجيل الجلسة الى ظهر السبت المقبل رغم وصول النواب الى عدد قياسي داخل مبنى البرلمان بعد صباح سادته التوقعات الايجابية. وتكمن العقدة الجديدة في إصرار المعارضة على «السلة المتكاملة» التي تتضمن الاتفاق على شكل الحكومة المقبلة على قاعدة تقاسم المقاعد بنسبة 17 للأكثرية و13 للمعارضة، أي بإعطائها حق تعطيل القرارات المصيرية التي تتطلب ثلثي الأصوات في الحكومة. وأكدت مصادر الأكثرية أنها«لن تقبل بتشكيل الحكومة قبل انتخاب الرئيس». وقالت المصادر إن نبيه بري رئيس البرلمان أبلغ الأكثرية «أن الحل السياسي هو بيد عون».