أكدت روسيا أمس أنها سلمت أول شحنة من اليورانيوم المخصب للمحطة النووية الإيرانية في بوشهر، وكان الرد الأميركي مفاجئا على لسان الرئيس جورج بوش الذي أيد الخطوة الروسية، مبررا ذلك بان طهران «ليست بحاجة الى معرفة كيفية التخصيب ولن تمضي قدما في إمكاناتها الخاصة بها». وقالت وزارة الخارجية الروسية، في توقع لعاصفة دبلوماسية، إن إيران قدمت ضمانات مكتوبة جديدة لعدم استخدام الوقود النووي الروسي في أية أغراض أخرى. من جهته قال مسؤول إيراني كبير أن بلاده لن توقف تخصيب اليورانيوم تحت أي ظرف.