كشفت مصادر إعلامية للاحتلال الإسرائيلي أن قذيفة “آر بي جي” كان مقاومون فلسطينيون قد أطلقوها -وجرحت أربعة جنود خلال الاجتياح الأخير في قرية الفخاري جنوب قطاع غزة الثلاثاء الماضي- نجحت في اختراق تحصينات دبابة الميركافا التي تتفاخر بها الصناعات العسكرية كأكثر دبابة محصنة في العالم.

وقالت صحيفة “القدس العربي” إن محللين عسكريين استضافتهم القناة الإسرائيلية العاشرة أقروا أن المقاومة الفلسطينية، في قطاع غزة سجلت قفزة نوعية في مواجهتها مع قوات الجيش في قطاع غزة.

وقال المحللون إن الأوساط العسكرية الإسرائيلية تعتقد أن المقاومة استخدمت قاذفات متطورة ذات رأسين مزدوجين، ويطلق قذيفتين وهو ما أحدث الاختراق في جسم الميركافا المحصنة جيداً من الجوانب ولكنها لا تدري متي أو كيف حصلت عليه المقاومة الفلسطينية.

وكانت قوات الاحتلال قد اعترفت في وقت سابق أن عملية الاجتياح الواسعة في قرية الفخاري جنوب شرقي خان يونس جنوب قطاع غزة أظهرت التحسن التقني لدى المقاومة الفلسطينية وقدرتها على التصرف على نحو منظم ضد القوات الإسرائيلية.