كشفت مصادر عسكرية أمريكية أن حالات الانتحار بين الجنود الأمريكيين قد تكون وصلت ذروتها خلال العام 2007 الجاري، الذي يُعتقد أنه شهد أكثر من 105 حالات انتحار لجنود في الخدمة بالجيش الأمريكي.

وسجل العام الماضي 2006 انتحار 101 جندي على الأقل، بينهم 30 جندي قتلوا أنفسهم أثناء انتشارهم ضمن القوات الأمريكية التي تخوض معارك في الخارج، بنسبة تزيد على 17.5 حالة انتحار بين كل مائة ألف جندي.

وكان تقرير سابق لوزارة الدفاع الأمريكية، قد أكد أن معدلات الانتحار بين الجنود الأمريكيين ارتفعت بنسبة تصل إلى 15 في المائة، خلال العام الماضي 2006، مقارنة بالعام السابق 2005.