دعت الرباط الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، إلى منع جبهة البوليساريو من عقد مؤتمرها بين 14 و18 ديسمبر الجاري في تيفارتي بالمنطقة العازلة بالصحراء الغربية.

وقالت الحكومة المغربية، في رسالة وجهت إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون: إن “المؤتمر المزمع عقده في المنطقة المتنازع عليها يهدد استقرار منطقة المغرب العربي كما يهدّد المحادثات المقررة الشهر القادم بين الجانبين”.

وقالت الرسالة المغربية: “يطالب المغرب الأمين العام للأمم المتحدة باتخاذ الخطوات اللازمة لمواجهة تلك المناورات الخطيرة والاستفزازية التي تهدد السلام والاستقرار في المنطقة”.

وأضافت: “هذه المكائد الخطيرة والاستفزازية تتنافى مع أجواء الثقة والهدوء التي يجب أن تسود في هذه اللحظة الحاسمة من عملية البحث عن حلّ سياسي عبر التفاوض لهذا النزاع الإقليمي”.

ودعا البرلمان، في بيان أصدره عقب جلسة عقدها أمس وخصصت لمناقشة تطورات ملف الصحراء، الأمم المتحدة إلى التدخل العاجل واتخاذ التدابير الضرورية لمنع انعقاد هذا المؤتمر وعدم السماح للجبهة التي نعتها بالانفصالية بخلق وضع خطير قد يفتح الباب أمام عواقب وخيمة.

وكان محمد بيسط المسئول بجبهة البوليساريو قد صرّح يوم الإثنين بأن أمانة الجبهة ستطرح اقتراح الاستعداد للتصويت من قبل المؤتمر.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي تدرج فيها مسألة الإعداد للحرب ضمن استراتيجية الجبهة منذ 16 عامًا.