بثت المحكمة الابتدائية بالقصر الكبير أمس الاثنين على الساعة السابعة مساءا في ملف المتهمين الستة بالشذوذ الجنسي والإخلال العلني بالحياء بالإضافة إلى بيع الخمور للمسلمين، وتوزعت الأحكام بحبس المتهم الرئيسي المدعو فؤاد فريرط بعشرة أشهر سجنا نافذا، وقضت المحكمة الابتدائية على المتهمين المدعو دحدوح، وعبد اللطيف الملقب بـ”لطيفة” ومحمد الغرباوي المعروف بـ”ولد حادة” وآخرين بعقوبة الحبس لمدة ستة أشهر.

وتعتبر الأحكام الصادرة في حق “الشواذ” مخففة إلى درجة كبيرة خصوصا أنها جريمة شذوذ علني اعترف بها الأضناء أمام الضابطة القضائية وأمام النيابة كما ورد على لسان القاضي، يذكر أن القانون المغربي يعاقب على جريمة الشذوذ بالسجن ما بين ستة أشهر إلى ثلاث سنوات.

وقد التزمت النيابة العامة الصمت طوال الجلسة على عكس ماهو جاري به العمل في القضاء المغربي حيث تطالب النيابة بأقصى العقوبات.