نشرة رقم: 2جريـدة الأيام تنشر… متاعب العدل والإحسان مستمرة بدائرة الرحامنة

السبت 1 دجنبر 2007 – العدد 306يبدو أن لعبة شد الحبل بين برلماني الرحامنة فؤاد عالي الهمة وأتباع الشيخ عبد السلام ياسين ستستمر لفترة أطول. فمباشرة بعد عقد جماعة العدل والإحسان لتجمع بمدينة بنكرير فهم منه انه موجه ضد تحركات الرجل القوي بالمملكة حتى دخلت النيابة العامة على الخط، وكانت النتيجة هو أن المحكمة الابتدائية بالمدينة قضت يوم الخميس من الأسبوع الماضي بمؤاخذة الأعضاء ال 26 بما نسب إليهم من تهمة عقد تجمع عمومي بدون سابق تصريح والحكم على كل واحد منهم بغرامة مالية قدرها 2000.00 درهم، أي ما يعادل 25 ألف درهم.

وكانت النيابة العامة قد قررت متابعة الأعضاء المحكوم عليهم بعد اعتقالهم مباشرة بعد خروجهم من زيارة والد عضو الجماعة عبدا لله شعبان…

وقد أفاد محامو الجماعة انه مابين 6 يناير 2006 و 24 نونبر 2007 سجلت الملفات القضائية الخاصة بأتباع الجماعة ما يلي:

عدد المتابعين: 844

عدد الجمعيات المتابعة أمام القضاء: 12

عدد الذين زاروا مخافر الشرطة: 4567

عدد الملفات الرائجة: 173

عدد الملفات التي صدر فيها حكم ابتدائي: 118

عدد الملفات التي لم يصدر فيها حكم بعد: 47

عدد الملفات التي صدر فيها حكم بالإدانة: 85

عدد الملفات التي صدر فيها حكم بالبراءة: 33

عدد الملفات التي صدر فيها قرار استئنافي بالبراءة: 09

عدد الملفات التي صدر فيها قرار استئنافي بالإدانة: 19

مجموع المبالغ المحكوم بها كغرامات على أعضاء الجماعة: 4961715.00 درهم

عدد الأيام المحكوم بها بالحبس النافذ والموقوف على أعضاء الجماعة: 6900 يوم.

صحيفة الوطن الآن تعلق… العدل والإحسان ممنوعة في الخميسات

السبت 01 دجنبر 2007  العدد 269اتهمت جماعة العدل والإحسان باشا مدينة الخميسيات بارتكابه لعدد من الخروقات القانونية اتجاه أعضائها بالمدينة، أخرها رفضه تسليم وصل الإيداع الخاص بتجديد مكتب جمعية الياسمين لتنمية التجار بالتقسيط، بدعوى أن من بين أعضاء المكتب المنتخب عضو ينتمي للجماعة ويدعى الجيلالي التودرتي.

كما اتهمت الجماعة قائد المقاطعة الحضرية الرابعة بنفس المدينة، بعد أن امتنع عن تسليم شهادة السكنى للمياء العمري العضو بجماعة العدل والإحسان، مطالبا إياها باحضار صورة لها بدون حجاب بدعوى وجود مرسوم وزاري ينص على ذلك.

رشيد نيني بيومية المساء يعلق… الضرب تحت الحزام

الاثنين 03 دجنبر 2007 العدد – 375… شخصيا أنا لا أفهم كيف هب كل هؤلاء المحامين للدفاع عن حرية الأشخاص في تنظيم حفل خاص يشربون فيه الخمور ويدخنون فيه المخدرات ويتنكر فيه الرجال بزي النساء، ولم يهبوا بنفس الحماس للدفاع عن رشيد غلام الذي ادعت الشرطة أنها ضبطته متلبسا في أحضان إحدى الفتيات، وحتى لو صدقنا ادعاءات الشرطة، التي بالمناسبة لم تستطع الإدلاء بالصور التي قالت أنها التقطتها للمتهمين بالفساد، وافترضنا أن رشيد غلام كان فعلا مختليا بالمرأة، ألم يكن حريا بهؤلاء الصحافيين أن يدافعوا عن حرية غلام الخاصة، ما دام أن الأمر يتعلق بلقاء يدخل في إطار الحياة الخاصة للأفراد…

جريدة الصباح… تكتب العدل والإحسان تنهي سنة 2007 على إيقاع المحاكمات

الإثنين 03 دجنبر 2007 العدد  2379من المقرر أن يمثل إبراهيم ناصر عضو جماعة العدل والإحسان، صحبة أربعة أعضاء من الجماعة نفسها اليوم (الجمعة) أمام محكمة الاستئناف بالجديدة بعد إدانتهم بابتدائية سيدي بنور بغرامة مالية قدرها ثلاثة ألاف درهم لكل واحد من اجل جنحة عقد اجتماعات عمومية دون سابق تصريح.

كما يمثل رشيد مباشر وعبدا لله بنضو يوم الاثنين المقبل أمام المحكمة الاستئنافية بسطات بعد أن برئتهما ابتدائية برشيد من جنح عقد اجتماعات عمومية دون سابق تصريح والانتماء إلى جمعية غير قانونية وتوزيع منشورات. وبعدها بيومين، من المقرر أن تناقش محكمة الاستئناف ملف كمال بازي ومن معه بعدما أدانتهم المحكمة الابتدائية ببني ملال بغرامة مالية قدرها ثلاثة آلاف درهم لكل واحد منهم، وفي اليوم نفسه، تنظر محكمة الاستئناف بالجديدة في ملف إبراهيم ناصر ومن معه (3 أعضاء) بعد أن أدانتهم ابتدائية سيدي بنور بغرامة مالية قدرها ثلاثة ألاف درهم لكل واحد منهم من اجل جنحة عقد اجتماعات عمومية دون سابق تصريح.

وقال مصدر من رابطة محامي العدل والإحسان أن هذه المحاكمات تأتي في سياق مسلسل طويل من المتابعات يتعرض لها أعضاء الجماعة بمدن مختلفة من المغرب، وفي هذا الإطار من المقرر أن يعرض ملف بنسالم باهشام صحبة 13 عضو من الجماعة نفسها الخميس المقبل، أمام المحكمة الابتدائية بالخنيفرة والمتابعين من اجل جنحة الانتماء إلى جمعية غير قانونية.

وفي اليوم نفسه تنظر المحكمة نفسها في دعوى حل جمعية الهداية القرآنية المرفوعة من طرف وكيل الملك.

ويوم الأربعاء 12 من الشهر المقبل تبث المحكمة الإدارية بمكناس في ملف دعوى إلغاء قرار تعسفي ضد جمعية النداء الثقافي مرفوع من طرف هذه الأخيرة.

وفي اليوم الموالي يعرض من جديد ملف رشيد غلام والأخوين امغاري أمام أنظار محكمة الاستئناف بالدار البيضاء والمحكوم عليهم ابتدائيا بغرامة مالية قدرها ألفا درهم لكل واحد منهم من اجل جنحة عقد اجتماعات عمومية دون سابق تصريح.

وأضاف المصدر نفسه أن هذه المحاكمات ستتوالى يوم الإثنين 17 دجنبر من السنة نفسها إذ سيمثل احمد بوراس ويوسف بوهلال والبوهالي بوهلال وعبدا لله مرزوقي أمام المحكمة الابتدائية بالخميسات والمتابعين من اجل جنحة عقد اجتماعات عمومية دون سابق تصريح.

وفي اليوم الذي بعده سيناقش أمام محكمة الاستئناف بطنجة ملف ناصح عزا لدين ومن معه والمحكوم عليهم ابتدائيا بغرامة مالية قدرها ثلاثة ألاف درهم لكل واحد منهم، وفي اليوم نفسه يروج بمحكمة الاستئناف بفاس غرفة الجنايات الاستئنافية ملف عمر محب والمحكوم عليه ابتدائيا بعشر سنوات سجن نافذ ة من اجل جناية القتل العمد طبقا للفصل 392 من القانون الجنائي.

ومن المقرر أن يعرض من جديد ملف مصدق عبدا للطيف أمام أنظار محكمة الاستئناف بالدار البيضاء يوم الأربعاء 19 دجنبر المقبل بعد أن أدانته المحكمة الابتدائية من اجل جنحة عقد اجتماعات عمومية دون سابق تصريح بغرامة مالية قدرها ألفا درهم.

أما يوم الأربعاء الذي بعده فسيمثل ثمانية أعضاء من جماعة العدل والإحسان (المثني ومن معه) أمام انظارالمحكمة الابتدائية بتطوان والمتابعين من اجل التجمهر غير المسلح.

ونشير إلى أن سلسلة أخرى من المحاكمات في قضايا مشابهة انطلقت منذ فاتح يونيو واستمرت بشكل متقطع إلى 28 نونبر الجاري، وقد بلغ عدد المتابعين خلال هذه المدة 844 متابعا ضمنهم 24 امرأة و12 طفلا قاصرا و27 طالبا، أما عدد الذين زاروا مخافر الشرطة فقد بلغ عددهم 4567 وعدد الملفات المعروضة على القضاء 173 ملفا صدر في 118 منها أحكام ابتدائية و85 منها أحكام بالإدانة (6900 يوم من الحبس النافذ وموقوف التنفيذ على جميع المدانين) و33 منها أحكاما بالبراءة، ووصلت حجم الغرامات المفروضة على كل هؤلاء حوالي خمسة ملايين سنتيم بل خمسة ملايين درهم.

أسبوعية الوطن تنشر… وزير الأوقاف يجفف المساجد من خطباء العدل والإحسان

السبت 08 دجنبر 2007 العدد  270لم يسبق لوزير سابق في الأوقاف والشؤون الإسلامية أن اشهر “البطاقة الحمراء” في وجه الخطباء أكثر من الوزير الحالي أحمد التوفيق. ففي أقل من سنة عزل أكثر من 80 خطيبا معظمهم ينتمون لجماعة العدل والإحسان. فهل كان قرار وزير الأوقاف صائبا، أم هذه خطة معلنة لتجفيف منابع منابر المساجد من الخطباء الذين زاغوا عن خارطة طريق المؤسسات الدينية الرسمية..

… وفي الوقت الذي يشير الوزير الوصي أحمد التوفيق إلى أن الخطباء الموقوفين لا يتجاوز عددهم أصابع اليد كل سنة على امتداد توليه للوزارة، تؤكد الإحصائيات التي حصلت عليها “الوطن الآن” أن أزيد من 80 خطيبا تم توقيفهم نهائيا من اعتلاء منبر الجمعة، أما المبرر فهو مخالفة “دليل الإمام والخطيب والواعظ”، في حين تؤكد مصادر “الوطن الآن” أن جل الموقوفين ينتمون لجماعة العدل والإحسان، وهو ما وصفه مصدر من هذه الجماعة بـ”حرب التوفيق ضدها، كما يندرج في سياق القمع المخزني لائمة المساجد بتهمة الانتماء لجماعة العدل والإحسان، لم تستثن منه الواعظات أيضا”.

بنسالم باهشام أحد الخطباء الموقوفين من منبر الجمعة بمسجد أم الربيع بمدينة خنيفرة، أكد لـ”الوطن الآن” أن توقيفه كان بمبرر الانتماء لجماعة العدل والإحسان، وهو ما يستغرب له بعد أن قضي 20 سنة بين خطيب وواعظ في مساجد المدينة، وكان منضبطا للمقتضيات الدينية والمذهبية، “لا حق لهم في توقيفي، والإساءة لصورتي أمام الآلاف من ساكنة مدينة خنيفرة والنواحي، وأتحداهم في تقديم دليل واحد على مخالفتي للمذهب المالكي والعقيدة الأشعرية، وإذا كان انتمائي الذي أفتخر به هو السبب، فليقدموا ما يثبت أني استغليت منبر الجمعة في ذلك”…

الدار البيضاء في: 06/12/2007 لجنة الإعلام والتواصل التابعة لرابطة محاميي العدل والإحسان