اشتبك متطرفون هندوس ومحتجون مسلمون في مدينة نيودلهي، وتراشق الطرفان بالحجارة وتبادلا الضرب بعصي الخيزران، وذلك في تجمع لإحياء ذكرى مسجد يعود إلى القرن الـ16 جرى تدميره عام 1992.

وكان عدة مئات من أعضاء جماعة شيف سينا الهندوسية قد ساروا وسط نيودلهي للاحتفال بذكرى تدمير مسجد بابري قبل 15 عاما من قبل متطرفين هندوس، وهو حدث أذكى وقتها العنف في الهند وأدى إلى انتشار مواجهات بين الهندوس والمسلمين.

واشتبك المتظاهرون الهندوس بجماعة من المسلمين المحتجين يدعون إلى إعادة بناء المسجد ومحاكمة أولئك الهندوس الذين قاموا بتدميره سابقا. وذكر شهود عيان أن أعضاء جماعة شيف سينا الهندوسية هاجموا المسلمين وبدؤوا بأعمال العنف.

يشار إلى أن مئات من الهندوس المتشددين هاجموا في 6 ديسمبر1992 مسجد بابري الذي يعود بناؤه إلى القرن الـ16، بزعم أنه بني على مكان هندوسي مقدس. وقد قتل نحو 2000 شخص في أرجاء الهند جراء الصراع بين الهندوس والمسلمين، وكان أغلب الذين قتلوا من المسلمين