القصر الكبير في: 30/11/2007بيان

تنديدي بالحفل اللواطياهتزت مدينة القصر الكبير المجاهدة على إثر انتشار نبأ وقوع فاحشة نكراء، تمثلت في تنظيم حفل لواطي بارتباط شاذين وفق التقاليد المغربية في الأعراس، يومي 18 و19 نونبر 2007 م. الأمر الذي خلف استياء عميقا في نفوس سكان المدينة وكافة فئات وشرائح المجتمع، فانتفضت بشكل عفوي خلال وقفات ومسيرات حاشدة لنصرة دين الله والدفاع عن الكرامة الإنسانية.

وإن الهيئات الموقعة على البيان وهي تتابع تطورات الأحداث بكل مسؤولية تعلن لرأي العام ما يأتي:

1  استنكارها الشديد لهذه الفاحشة التي تسعى إلى تخريب حضارة الأمة المغربية وتفكيك شمل أسرها، وطمس الرجولة ومسخ الفطرة الإنسانية.

2  إدانتها لكل الأطراف المنظمة والمدعمة والمشاركة والمتسترة على هذا الفعل الشيطاني الشنيع.

3  تحيتها لسكان مدينة القصر الكبير، بكل إكبار وعرفان، على موقفهم وانتفاضتهم الشعبية ضد فاحشة اللواط واللواطيين.

4  تقديرها لمدينة القصر الكبير، حاضرة وادي المخازن، التي تصدت لزحف تيار الفساد والمفسدين الذي يستهدف الأمن الروحي والأخلاقي وقيم وثوابت المجتمع المغربي، أسوة بتصدي الأسلاف من أبنائها المجاهدين للزحف الصليبي.

5  إشادتها بالمواقف المشرفة للمنابر الخطابية والإعلامية التي واكبت الحدث بكل موضوعية ومسؤولية.

6  اعتزازها بالموقف المشرف للمحامين الذين تجاوبوا مع مشاعر السكان واستنكروا الفاحشة ورفضوا الدفاع عن مرتكبيها.

7  استغرابها من التصريحات الرسمية المحلية والوطنية المجانبة لوقائع الحفل المثبتة، والمستبقة لنتائج التحقيقات القضائية، ومن بعض المنابر الإعلامية المضللة والمهونة للفضيحة.

8  دعوتها كافة السكان لمواجهة مخططات التطبيع مع الفاحشة، ومقاطعة مرتكبيها حتى تضيق عليهم الأرض بما رحبت.

9  إدانتها للجهات الأمنية على تقاعسها عن التدخل الفوري والمناسب لوقف الفاحشة، مما كان سيجنب المدينة تداعيات الحدث الفضيحة.

10  أملها في أن يأخذ التحقيق القضائي مجراه الطبيعي، ومتابعة الجناة على جريمة اللواط والتحريض عليه.

التوقيعات:

– جماعة العدل والإحسان

– حزب العدالة والتنمية

– حزب البديل الحضاري

– حركة التوحيد والإصلاح

– جمعية البلسم

– الاتحاد الوطني للنقل

– الجمعية الإسلامية

– الجامعة الوطنية لموظفي التعليم