أجلت محكمة الاستئناف بمدينة أكادير للمرة الثانية على التوالي النظر في ملف أربعة أعضاء من جماعة العدل والإحسان بأسا (جنوب المغرب) وذلك في جلستها يوم الاثنين الماضي 3-12-2007.

يذكر أن المحكمة الابتدائية بمدينة كلميم كانت قد حكمت عليهم في دجنبر من السنة الماضية بغرامة مالية قدرها 2000 درهما على ثلاثة منهم فيما حكمت على الرابع بغرامة 500 درهما، وقد توبع الإخوة الأربعة بتهمتي عقد تجمع بدون ترخيص وتوزيع منشور.

وترجع تفاصيل هذا الملف إلى تنظيم جماعة العدل والإحسان بمدينة أسا لأيام تعريفية بالجماعة شهدت إقبالا متميزا، واستنكرت حينها ساكنة المدينة الطريقة الوحشية التي تعاملت بها السلطات المخزنية مع النشاط المذكور.