منعت اللجنة الانتخابية في باكستان أمس الاثنين رئيس الوزراء السابق والزعيم المعارض حاليا نواز شريف من خوض الانتخابات العامة في الثامن من يناير بسبب سجله الجنائي. وكان شريف الذي تولي رئاسة الوزارة مرتين وأطاح به في عام 1999 قائد الجيش في ذلك الوقت برويز مشرف قد هدد بمقاطعة الانتخابات لكنه مع ذلك سجل اسمه كمرشح. وقال مسؤول لجنة الانتخابات في مدينة لاهور الشرقية معقل شريف حيث قدم أوراق ترشيحه في الأسبوع الماضي: أن أوراق ترشيحه رفضت بسبب العقوبات التي صدرت بحقه.

ويقول شريف الذي عاد عقب سبعة أعوام في المنفي يوم 25 تشرين الثاني (نوفمبر) إن الإدانات التي حكم بها عليه ذات دوافع سياسية. ورفض شريف الحكم باستبعاده من الانتخابات وتوعد بالنضال ضد ما سماه بالدكتاتورية. وقال لأنصاره دعوهم يرفضون الترشيح عشر مرات أو حتى مئة مرة. سأقوم بخدمة الناس بنشاط وتصميم أكبر.