توقعت دراسة سعودية أن تصل إيرادات الأسواق التجارية والمجمعات الفندقية والسكنية خلال موسم العمرة هذا العام إلى 7.076 بليون ريال أي نحو 1.9 بليون دولار.

وأشارت الدراسة التي أعدتها الغرفة التجارية والصناعية بالمدينة المنورة، ونشرتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية أمس، إلى أنه من المنتظر أن تقفز هذه الإيرادات إلى نحو 18.035 بليون ريال عام 2015 مع استمرار تطبيق نظام العمرة.

وقالت “أن متوسط إيرادات قطاع العمرة يصل إلى 1.22% من الناتج المحلي وهو ما يعادل 7.75 بلايين ريال”.

وكشفت الدراسة عن أن متوسط الحد الأعلى لتكاليف خدمة المعتمر بالريال السعودي فترة إقامة 11 يوماً تبلغ 4508 ريالات شاملة النقل والسكن والتغذية ومختلف الخدمات في حين يبلغ الحد الأدنى 2567 ريالا.

وتوقعت أن تكون هناك زيادة في استثمارات القطاع الخاص في مجال الإسكان والنقل وزيادة الإيرادات خاصة في ضوء تنامي المعتمرين من مختلف دول العالم الإسلامي.