قال مسؤول الملف النووي الإيراني “سعيد جليلي” إن بلاده ليست مسؤولة عن الإحباط الذي أعرب عنه المنسق الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي “خافيير سولانا” عقب محادثات حول الملف النووي الإيراني في العاصمة البريطانية لندن.

وأضاف جليلي “الحقيقة هي أننا ندافع عن حقوق الشعب الإيراني، وإذا شعر أحد بالإحباط لأنه يريد حرمان الشعب الإيراني من حقوقه فتلك قضية أخرى”.

وتابع قائلا إن طهران قدمت ثلاث أفكار جيدة للأوروبيين وهي “التعاون المشترك في نزع السلاح والاستخدام السلمي للطاقة النووية والحد من انتشار السلاح النووي”.

وكان سولانا قد أعرب عن خيبة أمله من المحادثات لأنها لم تحقق انفراجة، مشيرا إلى أنه سيواصل التحدث مع الإيرانيين هاتفيا وأنه سيجتمع بهم مرة أخرى إذا سمحت الظروف.

وجدد المسؤول الإيراني رفض بلاده وقف تخصيب اليورانيوم قائلا إن ذلك أمر غير مقبول، وأضاف جليلي أن إيران عضو في معاهدة حظر الانتشار النووي ومن حقها تخصيب اليورانيوم.