يمثل يوم الأربعاء 5 دجنبر 2007 على الساعة 9:00 صباحا أمام محكمـة الاستئناف بمدينة بني ملال ثلاثة من قياديي جماعة العدل والإحسـان، هم الأساتذة: كمال البازي، ومصطفى صنكي، ورضوان عطاري، الذين تقرر متابعتهم بتهمة “عقد تجمعات عمومية دون تصريح مسبق”.

وتأتي هذه المتابعة على خلفية الاعتقال التعسفي الذي طال 150 عضوا من جماعة العدل والاحسان ببني ملال من إحدى لقاءاتها الداخلية (مجلس النصيحة)، والذي توبع بموجبه الإخوة الثلاثة أعلاه بعد إطلاق سراح الجميع بالتهمة الآنفة الذكر.

وللتذكير فإن المحكمة الابتدائية ببني ملال كانت قد أصدرت حكمها القاضي بتغريم كل واحد منهم ما قدره 3000 درهم، بعد سلسلة من الجلسات والمرافعات.