قرر رئيس مجلس النواب اللبنانى نبيه برى الخميس إرجاء الجلسة التي كانت مقررة الجمعة لانتخاب رئيس جديد للجمهورية إلى الجمعة في السابع من ديسمبر المقبل بحسب ما أعلنت الأمانة العامة لمجلس النواب.

وهذا الإرجاء هو السادس على التوالي منذ بدء المهلة الدستورية لانتخاب رئيس في 24 سبتمبر خلفا للرئيس السابق اميل لحود الذي انتهت ولايته في 24 نوفمبر. ويستمر التشاور بين الغالبية النيابية والمعارضة لترشيح قائد الجيش العماد ميشال سليمان للرئاسة الأولى.

ويتطلب ترشيح سليمان تعديل الدستور الذي يمنع موظفي الفئة الأولى من تولي الرئاسة قبل عامين من استقالتهم من مناصبهم.

من جهته أشار رئيس الوزراء فؤاد السنيورة الخميس إلى استعداده لتعديل الدستور إذا استقر الرأي على سليمان، وردا على سؤال إذا كان يؤيد سليمان مرشحا توافقيا أجاب “هذا موضع تشاور”.

أما النائب سليم عون الذي ينتمي إلى كتلة النائب المعارض ميشال عون فاعتبر أنه “لم يطرأ أي معطى جديد لنقول إن ثمة انتخابات رئاسية غدا ومن المؤكد أنه لن يحصل انتخاب”.