في الوقت الذي شيعت مدينة غزة أمس الخميس ستة شهداء من حركة المقاومة الإسلامية حماس سقطوا في ثلاث غارات شنتها قوات الاحتلال، اعتصم المئات من الحجاج الفلسطينيين قرب معبر رفح الحدودي مع مصر جنوب القطاع للمطالبة بإعادة فتح المعبر المغلق منذ ستة أشهر ليتمكنوا من السفر إلى المملكة العربية السعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام.

حجاج فلسطينيون يدعون مصر إلى السماح لهم بالذهاب للحج (رويترز)

وارتدى بعض المشاركين في الاعتصام الذي استمر أكثر من ساعة، لباس الإحرام.

وقالت الحكومة الفلسطينية المعينة إن “إسرائيل” وافقت على عبور الحجاج إلى السعودية عن طريق معبر بيت حانون.

على صعيد آخر نظم صحفيون فلسطينيون أمس اعتصاما في رام الله بالضفة الغربية احتجاجا على الاعتداءات التي تعرضوا لها على أيدي الشرطة الفلسطينية في مدينة الخليل، أثناء تغطيتهم مظاهرات الاحتجاج على مؤتمر أنابوليس.

وكان عدد من المصورين والصحفيين العاملين مع وسائل إعلام محلية ودولية قد تعرضوا للضرب خلال نقلهم أنباء تلك المسيرات.