المعتقل السياسي عمر محب

رقم الاعتقال 42297

سجن عين قادوس فاس

إلى السيد وزير العدل

تحت إشراف السيد مدير سجن عين قادوس فاس

ملف جنائي ابتدائي عدد 157/07

قرار جنائي ابتدائي عدد 539 بتاريخ 11/9/2007

ملف جنائي استئنافي عدد 398/07

جلسة 18/12/2007

الموضوع: طلب تدخل عاجل

حضرة السيد الوزير المحترم :

تحية طيبة وبعد ؛

يسرني أن أتقدم إليكم بطلبي هذا قصد التدخل العاجل لوضع حد للخروقات الممارسة في حقي وفي قضيتي , بدءا من الاعتقال التعسفي يوم 15/10/2006 ,وخروقات قانونية بالجملة

منها ما سجل أثناء مرحلة التحقيق ومرورا باختطافي من السجن قبل موعد المحاكمة بيوم وعرضي على هيئة أخرى دون إشعار دفاعي، ناهيك عن الجلسات غير العلنية وكثرة التأخيرات غير المبررة أثناء المرحلة الابتدائية ، وانتهاءا بالحكم الجائر الصادر ضدي والقاضي علي بعشر سنوات سجنا نافذة من أجل تهمة القتل العمد بدون إثبات ولا أدلة سوى شهادة أحد المتهمين في نفس القضية المدان من طرف غرفة الجنايات بفاس سنة 1994 بسنتين سجنا نافذة ، وكان آنذاك متهما ومشتكيا ومطالبا بالحق المدني في مواجهتي ، أي خصما

لي ، فكيف يعقل أن تأخذ المحكمة بشهادته رغم أنه خصم ورغم أنها سجلت عليه 19 تناقضا في تصريحاته المتضاربة ، ورغم أن شهودي اللذين استمعت إليهم المحكمة جميعهم أكدوا بما لا يترك مجالا للشك أنني كنت أتواجد بمدينة الدار البيضاء في ملتقى طلابي وطني يوم الأحداث الطلابية موضوع المحاكمة بفاس ؟

وأمام هذا التعامل الاستثنائي مع قضيتي وما شابها من خرق للقانون وللحريات لا يسعني إلا أن أتقدم لسيادتكم المحترمة بطلبي هذا راجيا منكم ما يلي:

1/توفير شروط المحاكمة العادلة التي يضمنها لي الدستور وجميع المواثيق والعهود الدولية التي صادق عليها المغرب وعلى رأسها مبدأ “البراءة هي الأصل “ومبدأ سيادة القانون”.

2/ وضع حد لجميع التدخلات والتعليمات الفوقية ضمانا لاستقلال القضاء الذي يعتبر الركيزة الأساسية لدولة الحق والقانون, وخاصة في هذه المرحلة حتى لا تحتاج الدولة فيما بعد إلى تشكيل هيئة لجبر الضرر ورد الاعتبار، ولتكن هيئة الحكم الآن هي من يرد لي اعتباري وترفع الظلم عني .

3/العمل على إلغاء القرار الابتدائي المشار إليه أعلاه وتبرئتي طبقا للقانون واحتراما للعدالة وإحقاقا للحق .

4/ ضمان أحد الحقوق الأساسية التي خولها لي الدستور كانسان وكمواطن مغربي وهو الحق في الحرية، والحق في المواطنة.

وفي انتظار تدخلكم الايجابي ، تقبلوا مني سيدي الوزير فائق عبارات التقدير والاحترام

والسلام

المعتقل السياسي عمر محب