قفزت عقود النفط الخفيف لتسليم يناير في تعاملات الظهيرة بأسواق سنغافورة 83 سنتاً إلى 91.36 دولارا للبرميل، بعد إغلاقها على تراجع مساء الأربعاء في رد فعل على بيانات حكومية أمريكية تظهر ارتفاع إمدادات الخام دون المتوقع في الأسبوع الماضي.

وكانت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام الأميركي أغلقت مساء الأربعاء منخفضة نحو أربعة دولارات. وانخفض سعر الخام تسليم يناير في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 3.80 دولارات ليختم المعاملات عند 90.62 دولارا للبرميل.

وفي لندن قفز مزيج برنت 85 سنتاً إلى 90.66 دولارا للبرميل.

وشكل ارتفاع المخزون النفطي الأمريكي صفعة موجعة الأربعاء لأسعار النفط التي كانت مرجحة للقفز في الأيام القليلة الماضية إلى 100 دولار للبرميل.

بموازاة هذا أكد وزير الطاقة الإماراتي محمد بن ظاعن الهاملي، الرئيس الحالي لمنظمة الدول المنتجة والمصدرة للنفط “أوبك”، استعداد دولة الإمارات وبقية دول الخليج الأعضاء في المنظمة زيادة إنتاجها من النفط الخام لتلبية احتياجات الدول الآسيوية من النفط، مشيرا أن حوالي 50 في المائة من صادرات دول “أوبك” من النفط تتجه نحو الدول الآسيوية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية.

وأكد رئيس “أوبك” أن الدول الأعضاء في المنظمة أعلنت عن خطط لزيادة طاقتها الإنتاجية من النفط لتأمين الإمدادات المستمرة وتلبية الاحتياجات المتزايدة بالإضافة إلى توفير كميات احتياطية لمصلحة دول العالم.