بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل واﻹحسان

مدينة مكناس

بيان استنكاري

برعاية رسمية نظم بهري المنصور بمدينة مكناس حفل: “تذوق الخمور” الذي اختار له المنظمون يوم الجمعة 16 نونبر 2007 عيد المسلمين المبارك والذي كانت تشهد فيه كل مساجد المغرب صلاة الاستسقاء استمطارا لرحمة الله عز وجل، ولغرابة الأمر تم ذلك في مكان احتضن خلال رمضان المبارك ليالي للأمداح النبوية.

هذه الواقعة تأتي في سياق وقائع عنوانها البارز: الاستهانة بهوية الشعب المغربي المسلم، والعبث بمشاعره، وتدنيس مقدساته… فما قضية حفل الشواذ بالموسم السنوي الذي نظم بسيدي علي نواحي مدينة زرهون ونظيره الذي عاشته مدينة القصر الكبير في اﻷيام الماضية عنا ببعيد…. وما خفي أعظم….!

وﺇننا في جماعة العدل واﻹحسان بمكناس  ونحن نستنكر هذا الفعل الشنيع  نعلن للرأي المحلي والوطني ما يلي:

– نذكر وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والسلطات العليا بواجباتها في حماية المشاعر الدينية للشعب المغربي المسلم.

– نذكر المجلس العلمي الأعلى بمسؤولياته العظمى ووجوب التصدي لمثل هذه السلوكات المنكرة والمشينة.

– نضع المجلس العلمي، العلماء والخطباء بالمدينة أمام مسؤولياتهم تجاه العبث بدين الله تعالى.

– نحمل مسؤولي المدينة عواقب الترخيص والدعم والرعاية لمثل هاته اﻷنشطة الهدامة.

– نهيب بهيئات ومنظمات المجتمع المدني القيام بدورها في التصدي لمثل هاته اﻷنشطة التي تستهدف دين اﻷمة وقيمها.

وختاما نقول لكل الذين يجتهدون لصرف الأمة عن دينها، مصدر عزتها، ﺇنهم عبثا يحاولون … فقد عبرت اﻷمة في أكثر من مناسبة أنها مستعدة للذود عن دينها عنوان مجدها ورفعتها.

وصدق الله تعالى إذ يقول:

“ﺇن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة” النور 19.