اتهمت روسيا الولايات المتحدة اليوم الاثنين بمحاولة تجريد الانتخابات التشريعية المقبلة من شرعيتها، مشيرةً إلى أن واشنطن مارست ضغوطا على المراقبين الدوليين لمقاطعة الانتخابات.

ووجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى الولايات المتحدة هذه الاتهامات خلال جولة انتخابية قام بها في مسقط رأسه سان بطرسبرج قبل الانتخابات التي ستجري الأحد القادم في وقت تقوم الشرطة بتفريق تظاهرات غير مرخصة للمعارضة نهاية الأسبوع.

وقال بوتين: “إن قرار مـتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبية اتخذ بتوصية من وزارة الخارجية الأمريـية، مشيرا إلى أنه سيأخذ ذلك في الاعتبار في علاقاته بين الدول، والهدف هو تجريد الانتخابات من شرعيتها، لـنهم لن يبلغوا هذا الهدف، حيث أن الانتخابات ستجرى في إطار القانون”.