صدر العدد التاسع من مجلة منار الهدى ويحمل كالعادة العديد من المواضيع الهامة التي تثري ساحة الفكر الإسلامي عموما والمنهاجي على الخصوص.

وقد طرق ملف العدد موضوع العلاقة بين التربية والعلم، حلل ضمنه الدكتور عبد العلي المسئول  مدير المجلة وأستاذ الدراسات القرآنية بجامعة فاس- “منهاج القرآن الكريم في التزكية والتعليم”، كما كان مقال الدكتور عبد اللطيف آيت عمي أستاذ الفقه الإسلامي بجامعة القاضي عياض  مراكش : “بين العلم والتربية”.وتطرق الدكتور محمد رفيع  أستاذ أصول الفقه ومقاصد الشريعة بكلية الآداب-ظهر المهراز فاس إلى موضوع: “المدخل المقاصدي في بناء العلم الجامع”، في حين كان موضوع “الرحمة القلبية والحكمة العقلية” هو مساهمة الأستاذ الباحث والمفكر خالد العسري.أما الدكتور عبد الصمد الرضى فقد تحدث عن “قواعد في وجوب استقلال الدعوة ومؤسساتها عن الدولة وأجهزتها”.

وكان للمجلة حوارا شاملا حول نفس الموضوع مع الأستاذ الداعية والمربي منير الركراكي  عضو مجلس إرشاد جماعة العدل والإحسان. ثم أنجز الأستاذ الباحث عبد العظيم صغيري دراسة حول كتاب الإحسان لمؤلفه الأستاذ عبد السلام ياسين.

ومن أبواب المجلة الأخرى، في باب منارات فكرية: حلل الأستاذ محمد دحان “إشكالية الدعوة والدولة في الإسلام”، ورصد الدكتور ادريس مقبول “ملامح المنهج الإسقاطي في كتابة السيرة عند المستشرقين الألمان(نموذج فلهاوزن)، وتحدث الأستاذ الباحث والكاتب أحمد بوعود عن ” التطرف وأزمة العقل المسلم”.

هذا بالإضافة إلى أبواب أخرى مثل شذرات من التاريخ يكتبها الأستاذ عبد الباسط المستعين، ومنارات أدبية ومنار الأسرة وأطروحات جامعية.