قضت المحكمة الابتدائية بابن جرير يوم الخميس 22 نونبر2007 بمؤاخذة أعضاء جماعة العدل والإحسان الـ 26 بما نسب إليهم من عقد تجمع عمومي بدون سابق تصريح، والحكم على كل واحد منهم بغرامة مالية قدرها 2000 درهم، أي ما مجموعه 25 ألف درهم، مع الصائر والإجبار في الأدنى.

وتجدر الإشارة أن النيابة العامة كان قد قررت متابعة الإخوة المحكوم عليهم بعد اعتقالهم مباشرة بعد خروجهم من زيارة والد عبد الله شعبان الذي كان طريح الفراش.

يذكر أن عدد من محاكم المغرب، وعلى خلاف ابتدائية ابن جرير، كانت قد قضت ببراءة أعضاء الجماعة بنفس التهمة المستغربة “عقد اجتماع عمومي بدون سابق تصريح”. وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول هذا التناقض والتعارض بين أحكام هيآت قضائية تحتكم إلى نفس القاعدة القانونية.