فيما أعلن مسؤول عراقي رفيع أن الجولة الرابعة من المفاوضات بين الولايات المتحدة وإيران حول الأمن في العراق ستستأنف قريبا في بغداد على مستوى الخبراء الأمنيين، أعلنت إيران أمس أنها وافقت على عقد جولة المحادثات بعدما تلقت عرضا من واشنطن في هذا الصدد.

وقلل علي الدباغ الناطق الرسمي باسم الحكومة العراقية من شأن دور المباحثات الأميركية ـ الإيرانية في تحسن الوضع الأمني الذي شهده العراق مؤخرا، وقال الدباغ إن هناك إشارات إيجابية من إيران والولايات المتحدة لصالح الاستقرار في العراق. موضحا أن الولايات المتحدة “خففت من حدة الاتهامات لإيران بأنها تبعث بأسلحة مضادة للدروع في العراق”.

وعقدت الولايات المتحدة وإيران اجتماعين على مستوى سفيريهما وآخر على مستوى الخبراء في بغداد. وهدف هذه اللقاءات هو درس سبل المساهمة في “خفض العنف” في العراق.