في الندوة السنوية العالمية التي ينظمها بنك الكويت الوطني، قال وزير الخارجية الأميركي السابق كولين باول: إن نموذج الديمقراطية الأميركي لا يمكن أن يطبق في كل مكان في العالم. وأشار إلى أنه كان مقتنعا بمبدإ نشر الديمقراطية وأهميتها وكان يتحدث عنها في كل مكان يذهب إليه عندما كان وزيرا، لكنه يرى الآن أن النموذج الأمريكي لا يصلح في بعض المناطق. واستبعد باول دخول بلاده في مواجهة عسكرية مع إيران، معتبرا أن قيام الولايات المتحدة بأي عمل عسكري ضد دولة إسلامية كبيرة كإيران لن ينفع أميركا. كما تطرق باول في حديثه إلى منطقة الشرق الأوسط، مبينا أن المنطقة بشكل عام والخليج على وجه الخصوص تعيش ثورة حقيقية وكبيرة على صعيد خلق وتوليد الثروات، لأنها منطقة زاخرة بمصادر الطاقة التي تعتبر عنصرا أساسيا لخلق الثروات بعد الاقتصاد. وتناول الملف العراقي قائلا: لقد كانت مهمتنا صعبة للغاية عندما تم اجتياح العراق، فقد دخلنا كقوة محررة وقوضنا البنية التحتية بكاملها، وكان ينبغي علينا إعادة بناء ما تهدم، غير أننا تحولنا إلى قوة احتلال.